الرئيسية / المدونة

المدونة

Normalisation under the Barrel of a Gun

  A short time ago, an Israeli analyst pointed out that more than 80 per cent of Arabs hate Israel. This statement may be a reminder of the fact that the diplomatic relations with two neighbouring Arab countries, Egypt and Jordan, were established over 40 years ago with the former …

أكمل القراءة »

أي عزاء ينتظرنا

بين ما هو متحقق اليوم وما كان ممكنا أمس فجوة كبيرة: الأول حقيقي بالمطلق والثاني مستحيل بالمطلق. العزاء: في كل الأحوال، كل شيء عابر. والندم على عدم تحقيق ما كان ممكنا يقوم على وهم بأزلية الحياة. العيش العابر على هذه الأرض هو العزاء الحقيقي بتضييع فرص الماضي. الكل: من حقق …

أكمل القراءة »

اللغة وألم الفراق

  أظن أن الحيوان يتألم أكثر من الانسان عند فقدان شريكه أو صغيره أو صاحبه وهذا لسببين: الأول هو أنه ، على عكس الإنسان المزود بفضل عقله وذاكرته بالقدرة على استجلاء المستقبل ومعرفة أن الموت ينتظره، جاهل بما ينتظره ، والسبب الثاني هو أن الأدوات التي يمتلكها الحيوان قليلة جدا …

أكمل القراءة »

آفاق التطبيع تحت فوهة المسدس

  قبل فترة قصيرة أشار أحد المحللين الإسرائيليين إلى أن اكثر من ٨٠ في المائة من العرب يكرهون إسرائيل. ولعل هذا التصريح يستحضر حقيقة قيام علاقات دبلوماسية مع دولتي المواجهة مصر والأردن  التي مضى عليها مع الاولى أكثر من ٤٠ سنة ومع الثانية حوالي ربع قرن، لكنها لم تؤد الى …

أكمل القراءة »

البعير المعبَّد

وفق تعريف مؤسس التحليل النفسي سيغموند فرويد، “الأنا الأعلى” يمثل القيم والعادات والتقاليد السائدة في مجتمع ما، وما يشكله من قوة ضاغطة على الفرد لتكييف رغباته وميوله الداخلية وفق ما يتطلبه “الأنا الأعلى”. فهو يضع “الأنا” الذي يمثل الفرد مقابل “الأنا الأعلى” الذي يمثل المجتمع، ولفرض الأخير سلطته على الأول …

أكمل القراءة »

بلا عنوان

الخلوة: ابداع صوفي للكلمة او بصيغة اخرى منحها معنى اصبح هو السائد… المعاني تبحث عن الكلمات والكلمات هي الاخرى تبحث عن معان جديدة تحررها من قيودها التي تربطها بكراسٍ عتيقة ( معانٍ عتيقة). هنا يمكن القول ان الكراسي سبقت الكلمات لكنها تظل في شكلها الشبحي حتى تصطاد كلمة مثلما يصطاد …

أكمل القراءة »

نظام المحاصصة الطائفية اللبناني: أكثر من دماغ لجسم حي واحد

يقول ابن خلدون في “المقدمة” ما معناه أن البلدان المتعددة الطوائف والأعراق والقبائل صعب حكمها، ولا بد أنه كان يقلّب في ذهنه صفحات من التاريخ، حيث الأمويون والعباسيون واجهوا طوال فترتي حكمهم المتعاقبتين الكثير من الثورات والاضطرابات الداخلية، فالعراق وفارس بتشكيلتهما القبلية والدينية والمذهبية والعرقية المتنوعة ظلتا مصدرا لبروز حركات …

أكمل القراءة »

تطبيع الإمارات الكامل مع إسرائيل: مكافأة غلاة اليمين الاسرائيلي المتعصب على قتلهم مشروع الدولتين

جاء الإعلان عما سمي باتفاق السلام بين الإمارات وإسرائيل وتطبيع العلاقات بينهما والسعي لتبادل السفارات صدمة كبيرة لي، إذ كان ذلك خاليا من أي مبرر منطقي لعدم وقوعها بجوار إسرائيل، وعدم مرورها بأزمات اقتصادية واجتماعية ستساعد خطوة كهذه على تجاوزها (إلا إذا كان هناك تهديد أميركي مبطن من عاقبة الأمور …

أكمل القراءة »

الجواهري: ماذا تفعل الجبال في عصر كعصرنا؟

بعد سبعة أو ثمانية قرون، لو أراد ناقد أدبي، إعداد دراسة جديدة عن الشعر العربي الكلاسيكي، فإنه سيكتشف ظاهرة غريبة تتمثل بظهور شاعر في أوائل القرن العشرين، يمتلك نتاجه الشعري الضخم كل سمات ما أبدعه شعراء الطبقة الأولى في العصر العباسي، ولعله يتفوق على بعضهم. هذه الطبقة التي ظهر شعراؤها …

أكمل القراءة »

العلمي والأدبي وما بينهما

ا اتساءل لماذا تمكن العراق خلال فترة تاسيس دولته الحديثة عام ١٩٢١ ان يكوّن عشرات الالوف من الاطباء والمهندسين والصيدلانيين والتقنيين والمعلمين واخصائيي العلوم العسكرية ولم ينتج في مجال العلوم الانسانية او العلوم غير الخدماتية من تاريخ الى انثروبولوجيا الى علم النفس الى علم الاثار الى الفلسفة علماء واكاديميين برؤى …

أكمل القراءة »