الرئيسية / مقالات

مقالات

شكراً لساعي البريد:  العصر الرقمي يقتل المراسلة الشخصية

  في معرض “أنا آشور بانيبال: ملك العالم” الذي نظمه المتحف البريطاني مؤخرا، جذب انتباهي ذلك المظروف الطيني الصغير، بلونه البرتقالي الباهت، وفي داخله رسالة حروفها مسمارية هي الأخرى من الطين المفخور، كتبها الملك الآشوري الذي توفي عام 628 قبل الميلاد، إلى أحد ولاته البعيدين عن عاصمة المملكة الآشورية، نينوى، …

أكمل القراءة »

هذا من فضل ربي: كوميديا سوداء بطعم العلقم

  لدى اغلب الذين جاء بهم المحافظون الجدد معهم لتزيين لوحة الاحتلال وجعلها مقبولة عند اغلب العراقيين الذين ذاقوا الامرين خلال حكم صدام المطلق الطويل، قناعة عميقة بأن ما كسبوه من ثروات طائلة خيالية هي رزق من الله، مكافأة لهم على اداء دور كان من الممكن ان يقتلوا اثناء ادائه، …

أكمل القراءة »

في الذكرى التاسعة لاندلاع الربيع العربي (3): الحركات السلفية والمستقبلية

الحلقة الأخيرة   جاء صعود الحركة القومية التركية في أواخر القرن التاسع، وتخليها عن الإطار الديني الذي كان يجمع كل البلدان الواقعة تحت سيطرة الإمبراطورية العثمانية، دافعا لأولئك الضباط العرب ( خصوصا العراقيين) الذين يخدمون داخل الجيش العثماني ليطمحوا هم أيضا بدولتهم العربية الموحدة. وما دفعهم إلى البدء في نشاطاتهم …

أكمل القراءة »

في الذكرى التاسعة لاندلاع “الربيع العربي” (2): آليات بناء الدولة العربية الحديثة

  (أ‌)  تشكل المجتمعات العربية تنوعا مثيرا للدهشة، فهي تتدرج من قبائل بدوية استوطنت الأمصار (أو بنتها) خلال المائة سنة الأخيرة، وهي  ما زالت تحتفظ بأواصرها وعصبيتها القبلية السابقة للأواصر الوطنية، إلى تلك التي نجحت مدنها وأريافها في تذويب  قبائلها وبروز مجتمعات حضرية تقوم على أساس العائلة. فتلك القبائل التي …

أكمل القراءة »

في الذكرى التاسعة لاندلاع الربيع العربي (1)

في الذكرى التاسعة لاندلاع “الربيع العربي” (1)   يقول ميلان كونديرا في كتابه “خيانة الوصايا” معلقا على رواية تولستوي “الحرب والسلم” بأننا نسير في الحاضر محاطين بالضباب، ولن نستطيع أن نرى خطواتنا إلا بعد أن يصبح الحاضر ماضيا، عند ذلك فقط حين نلتفت إلى الوراء نجد أن كل الضباب قد …

أكمل القراءة »

بوريس جونسون: مرآة العزلة العميقة عن “الآخر”

في كتابه “الإنجليز، بورتريه شعب” يسعى الإعلامي البريطاني السابق جيريمي باكسمان إلى تفكيك الشخصية الإنجليزية، من الداخل ليمكّن القارئ (ابن جلدته) من فهم الآليات التي تتحكم في اختياراته وسلوكه. مع ذلك، فإن المؤلف يمضي خطوة أبعد في رصد الطرائق التي تتحكم بالعمل المهني وبجوانب حياتية اجتماعية أخرى. يظل الكتاب معتمدا …

أكمل القراءة »

“نهار بطيء”: الإنسان داخل الإنسان

عند انتهاء القارئ من هذا الكتاب سيكتشف مستغرباً أن قصصه القصيرة تدور في فضاء متحرر تماما من الوضع السياسي- الاجتماعي السائد في بغداد، كأن هناك إمكانية للعيش السويّ في عالم يتخلله العنف واختلال الأمن والاستقرار، وهذه نقطة مضيئة تحسب لصالح القاص  والشاعر حيدر عبد المحسن، فمقاومة قوى الخراب اليومية باكتشاف …

أكمل القراءة »

العود الأبدي لدى نيتشه: اعشق قدرك الشخصي

كم منا أصابتهم الحيرة أمام شعور عميق يغزوهم فجأة: اللحظة التي يعيشونها الآن، بما تتضمنه من تفاصيل حياتية صغيرة، سبق لهم أن عاشوها في زمن ما مجهول تماما بالنسبة إليهم. وكل ما هناك أن ذاكرتهم تواجهها وكأنها فيلم سبق أن شاهدوه لكنهم نسوا أين ومتى. لعل هذا الإحساس المخادع، وراء …

أكمل القراءة »

باختين ودوستويفسكي: مَن أنقذ مَن؟

غالباً ما ينتابني شعور عند الدخول إلى مكتبة عامة بأن كل المؤلفين الذين استقرت كتبهم منذ عقود على رفوفها قد غادروا الحياة، وأنهم الآن يتوسلون بي من وراء حاجز الغيب كي أستل مؤلَّفاً ما من أعمالهم، ولعل تصفحه فقط سيكون كافياً لمنحهم خيطاً واهياً من الشعور بالخلود، حتى للحظة واحدة. …

أكمل القراءة »

الطائفية المؤسساتية في عراق ما بعد 2003

لميدوزا في الأسطورة الإغريقية ضفائر في هيئة ثعابين وعينان ناريتان حالما ينظر إليها أي إنسان يتحول إلى حجر. وكم هذا شبيه بنظام “المحاصصة” السائد اليوم في العراق. كان السؤال الذي بقي يشغلني فترة هو التالي: كيف تمكن الرومان من احتلال معظم أوروبا وشمال أفريقيا وأجزاء كبيرة من آسيا بما فيها  …

أكمل القراءة »